أعلن وزير الصحة الحسين الوردي عن إعطاء الانطلاقة يوم السبت القادم بمدينة مراكش | مطلقات و ارامل و بنات جادات للتعارف و الصداقة و الدردشة

أعلن وزير الصحة الحسين الوردي عن إعطاء الانطلاقة يوم السبت القادم بمدينة مراكش

wardiaccidents_155121100

لأوّلِ مرّة في تاريخ المغرب، أعلن وزير الصحة الحسين الوردي عن إعطاء الانطلاقة يوم السبت القادم بمدينة مراكش، لاستنفار أطقم المستعجلات، في حال وقوع حوادث السير، في عمليات مشتركة مع مصالح الوقاية المدينّة، من أجل إنقاذ ضحايا حوادث السير؛ هذه العملية، التي تعتبر الأولى من نوعها في المغرب، يقول وزير الصحة، تهدف إلى تكفّل مصالح وزارة الصحّة بالإسعافات الأولية لضحايا حوادث السير، ونقلهم إلى المستعجلات، وستنطلق أولى الخَرجات الأوّلية (Sorties primaires) بمدينة مراكش، حيث ستعطى الانطلاقة يوم السبت القادم.

وتندرج هذه العملية في إطار المخطط الوطني للتكفّل بالمستعجلات الطبية، الذي أعطيت انطلاقته قبل سنة؛ في هذا الصدد قال وزير الصحة إنّ السنة الأولى من المخطط تميزت بتحقيق عدد من الانجازات، من بينها خلق الرقم المجاني 141، الذي يمكّن المواطنات والمواطنين من الاتصال المجاني، وطلب المساعدة في الحالات المستعجلة، وكذلك اقتناء سيّارات إسعاف متطورة، ومجهّزة بأحدث التجهيزات الطبيّة، والتي اعتبرها الوردي بمثابة “مستشفيات متنقلة”.

وقال وزير الصحة إنّ المخطط الوطني للتكفل بالمستعجلات الطبية، وإن تميّز بتحقيق عدد من المنجزات، إلا أنّ “الطريق ما زالت طويلة لبلوغ جميع الأهداف”، مضيفا أنّ المخطط تعترضه عدد من الاكراهات والتحديات والنواقص؛ ويبقى العائق الأكبر الذي يعترض الخطط هو الذي يعاني منه قطاع الصحة ككلّ، والمتمثل في نقص الموارد البشرية، الذي اعتبره الوردي “مشكلا عويصا”، وإضافة إلى ذلك، يضيف الوردي، هناك عائق آخر يتعلق بالإسعافات الاستعجالية الليلية، والتي لا تساعد المروحيات المخصّصة لهذا الغرض، على القيام بها، لكونها لا تستطيع التحليق ليلا.

 

شاركنا برأيك