أخر تحديث : الأربعاء 26 مارس 2014 - 2:55 مساءً

” أهمية الموارد الفلاحية التي تتوفر عليها البلدان المغاربية الخمس والتي تُعرف بتنوعها وغناها وانعكاساتها الايجابية على مؤشرات النمو وعلى التصدي للأزمات الاقتصادية الفجائية والتي تعوق تنمية بلدان المنطقة التي تعاني من معضلات شتى كالتشغيل”

بتاريخ 26 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
” أهمية الموارد الفلاحية التي تتوفر عليها البلدان المغاربية الخمس والتي تُعرف بتنوعها وغناها وانعكاساتها الايجابية على مؤشرات النمو وعلى التصدي للأزمات الاقتصادية الفجائية والتي تعوق تنمية بلدان المنطقة التي تعاني من معضلات شتى كالتشغيل”

أكد باحثون ودارسون ومستمرون من مختلف أنحاء العالم، شاركوا في الندوة التي نظمها الفلاحون الصغار الاوربيين تحت عنوان “الفلاحة العائلية” خلال فعاليات المعرض الدولي للفلاحة الذي أقيم في العاصمة الفرنسية في الفترة ما بين 22 فبراير و 2 مارس 2014، على ” أهمية الموارد الفلاحية التي تتوفر عليها البلدان المغاربية الخمس والتي تُعرف بتنوعها وغناها وانعكاساتها الايجابية على مؤشرات النمو وعلى التصدي للأزمات الاقتصادية الفجائية والتي تعوق تنمية بلدان المنطقة التي تعاني من معضلات شتى كالتشغيل” كما دعا المشاركون إلى ” ضرورة استدراك الخطأ السياسي الذي يفرق وحدة البلدان المغاربية ورفعه على الانتاج والاستثمار الفلاحي، خاصة وأن هده البلدان تفقد 2% من معدلات النمو بسبب التفرقة غير الحتمية والمرفوضة من طرف الشعوب”.

ومن جانبه أكد رئيس النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين المنضوية في الاتحاد المغربي للشغل السيد الطاهر أنسي على ” سعيه واستعداد المناضلين بالنقابة للتعاون والتنسيق مع الإطارات النقابية الفلاحية المرخص لها بالبلدان المغاربية” وحسب السيد الطاهر أنسي ” سنتوج هذا التنسيق والتعاون بخلق إطار نقابي مغاربي للفلاحين الصغار”

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator