الام تتخلص من ابنها بعد أن ضبطها في أحضان عشيقها | مطلقات و ارامل و بنات جادات للتعارف و الصداقة و الدردشة

الام تتخلص من ابنها بعد أن ضبطها في أحضان عشيقها

تجرد سيدة برازيلية من مشاعر الامومة وقامت بطعن نجلها، الذي يبلغ عمره 21 عامًا حتى الموت بعد أن ضبطها برفقة عشيقها الذي يصغرها بحوالي 15 عامًا، وذلك عند حضوره إلى محل إقامتها لزيارتها.

وبحسب ما جاء في تقرير لصحيفة “ديلي ستار” البريطانية، فإن الأم “لوسيفانيا لوبيز”، البالغ عمرها 37 عامًا، طعنت نجلها “خوسيه كارلوس دا سيلفا” في صدره، بعد أن هاجم عشيقها فور أن ضبطها معه.

وأضاف التقرير أن “لوبيز” كانت تحتسي الكحول برفقة عشيقها بمنزلها في ولاية “غوياس” البرازيلية مساء يوم الجمعة الماضي؛ واعترفت الأم بقتلها لنجلها، لكنها زعمت أن ما حدث كان دفاعًا عن النفس، بعد أن أصيب الضحية بنوبة غضب عندما رآها مع عشيقها الشاب.

وأفاد مسئول بالشرطة المحلية بأن الأم وعشيقها كانا يحتسيان الكحول طوال اليوم؛ ووفقًا لرواية الأم، فإن نجلها حضر إلى محل إقامتها وحدثت مشاجرة وحاول مهاجمة عشيقها وتدخلت هي بينهما، وأشارت إلى أنها تعرضت بدورها لاعتداء من نجلها، ونتيجة لذلك أمسكت بسكين للدفاع عن نفسها، وأصابته عن طريق الخطأ في صدره.

شاركنا برأيك