الجزائر والمغرب يتزعمان حجم استيراد وتخزين الأسلحة، بل فى شمال أفريقيا فقط بل فى أفريقيا كلها. | مطلقات و ارامل و بنات جادات للتعارف و الصداقة و الدردشة

الجزائر والمغرب يتزعمان حجم استيراد وتخزين الأسلحة، بل فى شمال أفريقيا فقط بل فى أفريقيا كلها.

20131113191152_37071-300x125

ذكر تقرير عن التسليح فى العالم، أن الجزائر والمغرب يتزعمان حجم استيراد وتخزين الأسلحة، بل فى شمال أفريقيا فقط بل فى أفريقيا كلها.

وأوردت صحيفة وورلد تربيون الأمريكية على موقعها الإلكترونى أن تقرير معهد ستوكهولم الدولى لبحوث السلام، أكد أن الجزائر والمغرب يمثلان الدولتين الرائدتين الرئيسيين فى الحصول على الأسلحة فى القارة الأفريقية على مدى السنوات الأربع الماضية.

وأضاف المعهد فى التقرير، أن الجزائر والرباط قامتا باستيراد طائرات مقاتلة ومنصات قتالية أخرى من الموردين فى روسيا وأوروبا الغربية والولايات المتحدة، موضحا أن الجزائر والمغرب وجنوب أفريقيا كانوا إلى حد بعيد أكبر مستوردى الأسلحة فى أفريقيا خلال الفترة من 2008 إلى 2012.

وجاء فى التقرير، أن دول شمال أفريقيا استحوذت على 64 بالمائة من إجمال استيراد السلاح فى القارة الأفريقية، وأنها تتزعم القارة السمراء فى هذا الصدد، مضيفا أن واردات الجزائر والتى تعتبر سادس أكبر مستورد فى العالم زادت بنسبة 277 بالمائة بين عامى 2003-2007 و2008-2012.

واعتبر التقرير روسيا- إلى حد بعيد- أكبر مورد للجزائر، وقال المعهد إن روسيا تزود الجزائر بنسبة 93 بالمائة من مشترياتها من الأسلحة، بما فى ذلك  44 طائرة مقاتلة سو 30 إم كيه إيه، وغواصتين من المشروع-636، ما يقدر بنحو ثلاثة أنظمة الدفاع الجوى من إس بومو300-2 و185 دبابة قتالية رئيسية من طراز تى 90 إى.

ووفقا للتقرير “خلال عامى 2011- 2012 تحولت الجزائر إلى ألمانيا فى شراء فرقاطتين من طراز ميكو- إيه 200 ومن أجل دفعة أولى من اتفاق من 54 مدرعة ناقلة للجنود من طراز 1200 فوكس وثلاث فرقاطات من الصين من طراز إف-22 إيه”.

وأورد المعهد فى تقريره، أن المغرب سجلت زيادة بمقدار 15 ضعفا فى وارداتها من الأسلحة على مدى العقد الماضى.

وقال المعهد، إن المغرب أصبح المتلقى الـ12 على مستوى العالم، بعد أن كان فى المرتبة رقم 69 أواخر عام 2007، مشيرا إلى أن واردات المغرب خلال الفترة من 2008 إلى 2012 شملت 24 مقاتلة من طراز إف 16 سى من الولايات المتحدة  الأمريكية، 27 طائرة مقاتلة من طراز إم إف-2000 من فرنسا، وثلاثة فرقاطات سيجما من هولندا و54 دبابة من طراز 90-2 من الصين”.

شاركنا برأيك