أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 3:49 صباحًا

المخاوف المتعلقة بالخصوصية بعد استحواذ فيس بوك على الشركة المشغلة لتطبيق التراسل الفوري عبر الأجهزة المحمولة لا أساس لها.

بتاريخ 20 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
المخاوف المتعلقة بالخصوصية بعد استحواذ فيس بوك على الشركة المشغلة لتطبيق التراسل الفوري عبر الأجهزة المحمولة لا أساس لها.

قال الرئيس التنفيذي لشركة واتس آب جون كوم، الإثنين إن المخاوف المتعلقة بالخصوصية بعد استحواذ فيس بوك على الشركة المشغلة لتطبيق التراسل الفوري عبر الأجهزة المحمولة لا أساس لها.

وقال كوم رئيس واتس آب ومطوّره إن الدافع الأساسي وراء تطوير هذا التطبيق كان ضمان خصوصية المستخدم، التي لم يتمتع بها كوم نفسه أبدا بسبب نشأته في أوكرانيا في ظل الحكم السوفيتي.

وأضاف في تدوينة له إن :”احترام الخصوصية يجري في دمنا، ونحن أنشأنا واتس آب على أساس أن تكون معرفتنا بك كمستخدم في أضيق الحدود”.

وجاء ذلك للتأكيد على أن الموقع لا يطلب معلومات كثيرة عن المستخدم عند التسجيل أكثر من الاسم وعنوان البريد الإلكتروني، ولا يطلب مثلاً عنوان السكن أو الشركة التي يعمل فيها المستخدم أوتاريخ ميلاده .

ويُصرّ كوم على أن بيع واتس آب إلى فيس بوك بـ19 مليار دولار في فبراير(ِشباط) لم يغير قواعد الخصوصية رغم رغبة فيس بوك الدائمة في الحصول على أكبر قدر ممكن من البيانات عن المستخدمين.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator