أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 2:30 مساءً

الناشطة الصحراوية، أميناتو حيدر، تستعد لدخول مبنى الكونغرس الأمريكي

بتاريخ 23 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
الناشطة الصحراوية، أميناتو حيدر، تستعد لدخول مبنى الكونغرس الأمريكي

أفادت مصادر إعلامية متفرقة أن الناشطة الصحراوية، أميناتو حيدر، تستعد لدخول مبنى الكونغرس الأمريكي، غدا الاثنين، حيث ستلقي محاضرة من المنتظر أن تطالب من خلالها الولايات المتحدة بقبول مراقبة قوات البعثة الأممية “المينورسو” لحقوق الإنسان بالصحراء.

وتدخل أميناتو حيدر مبنى الكونغرس الأمريكي بدعوة من جمعية تدعى “Defence forum foundation”، والتي يتكون أعضاؤها من نواب جمهوريين وديمقراطيين، ومدعمة من لدن مؤسسة “روبرت كينيدي”، المعروفة بتأييدها لأطروحة جبهة البوليساريو الانفصالية.

ويعتبر البعض أن حضور حيدر في لقاء بمؤسسة أمريكية رسمية من حجم الكونغرس يعد “اختراقا” سياسيا باهرا لأنصار طرح البوليساريو، الذين يبدو أنهم استثمروا جيدا تعاطف مستشارة الأمن القومي الأمريكي، سوزان رايس، مع أميناتو حيدر.

وبالمقابل يرى آخرون أنه لا يتعين تضخيم موضوع دخول أميناتو حيدر للكونغرس الأمريكي، لأن الأمر لا يعدو أن يكون دعوة ستلقي فيها الناشطة الانفصالية مداخلة داخل قاعة مكتراة من طرف مركز “روبرت كينيدي”، واللوبي الأمريكي الذي يدعم أطروحة الجبهة الانفصالية.

ويستند أصحاب هذا الرأي الأخير على نقطة تحويل محاضرة حيدر إلى ما يشبه عملية تجارية، حيث من المزمع أن تكون رسوم دخول القاعة 35 دولارا للشخص الواحد، فضلا عن كون استضافة الكونغرس لبعض الوجوه السياسية لا يمثل بالضرورة الرأي الرسمي للإدارة الأميركية.

نادي واشنطن المغربي الأميركي دخل على الخط في هذا الموضوع بعد أن رفض القائمون على تنظيم لقاء حيدر حضور أعضاء النادي، رغم أنه قام بإرسال رسوم الدخول ظنا من مسؤوليه أن “الأمر يتعلق بلقاء أو اجتماع لا تحكمه الانتقائية والإقصاء في مناقشة موضوع الصحراء”.

وأفاد نادي واشنطن المغربي الأميركي، في بيان توصلت به هسبريس، أنه فوجئ برفض حضوره إلى هذا الاجتماع الذي سيعرف مشاركة الناشطة الانفصالية، داعيا المغاربة الأميركيين إلى مراسلة ممثليهم المحليين في الكونغريس الأمريكي للاحتجاج إزاء هذا الخرق السافر للقانون الأميركي الذي يعتبر الكونغريس بناية للشعب الأميركي، ولا يجوز أن يستثنى من حضور الاجتماعات العمومية بداخله أيا كان”.

واعتبر النادي أن “استغلال مبنى الكونغرس الأمريكي لأهداف دعائية كاذبة، والإيحاء بأن حضور حيدر، ومن معها، سوف يتم بدعوة من الكونغريس هو أمر في غاية الخطورة ويجب التصدي له، حفاظا على مبادئ المساواة والعدالة بالولايات المتحدة الأمريكية”.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator