أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 3:49 صباحًا

بداية فكرة برنامج الصور الشهير “الفوتوشوب”

بتاريخ 20 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
بداية فكرة برنامج الصور الشهير “الفوتوشوب”

تعود بداية فكرة برنامج الصور الشهير “الفوتوشوب” حين تسلل الشاب الأمريكى توماس جلن إلى الغرفة المظلمة التى كان والده يستخدمها فى تحميض الصور الفوتوغرافية القديمة، وبدأ يعبث فى المعدات المتناثرة فى الغرفة محاولا تلوين صورة “آلين” حبيبته التى رحلت منذ عدة أشهر، وكان توماس ينوى مفاجأة ألين حين عودتها من الإجازة الصيفية، وبدأ توماس بتلوين صورتها بخلط مجموعة من المواد الكيماوية وتعرضت العديد من تلك النسخ إلى التشوهات .
 
عمل توماس فى سرية وهدوء حتى لا يتعرض إلى توبيخ من والده حتى دخل عليه والدة مرة فجأة، حينها كان توماس قد نجح فى تلوين صورة ألين فوضعها أمام وجهه محاولا تهدئته، فقد نجح فى تلوين الصورة وسرعان ما قال والده له كيف فعلت ذلك يا صغيرى؟، تنفس توماس ثم بدأ يشرح لأبيه الطريقة التى أدت إلى إعادة تلوين الصورة بذلك الجودة.
 
بعدها قطع والده على نفسه عهدا بتوفير كافة الإمكانيات المتاحة حتى يستطيع توماس تنمية موهبته الفريدة فى التصوير وتحميض الصور، بينما كان الطفل توماس منغمسا بمساعدة والده كان أخوه الأكبر جون مولعا بعالم الكمبيوتر، وحرصا من أبيهما المساواة بين أبنيه ، فقد قام بشراء جهاز كمبيوتر من نوع أبل لابنه جون.
 
وضع جون جهازه على طاولة بجانب المعمل سرعان ما طرأت لتوماس أمكانية استخدام الكمبيوتر لتعديل ألوان الصور وتصحيحها، فكر جون قليلا وإجابه اخوه بأنه لابد أن يكون ذلك ممكنا، لكن الأمر يستلزم وجود برامج مناسبة للقيام بالعمل.
 
وبعد محاولات عديدة نجحا فى إنتاج العديد من الدوال الفرعية الخاصة بالتعامل مع الصور، وفى عام 1987 قام توماس وجون بتجميع الدوال الفرعية التى قاما بإعدادها ووضعهما داخل برنامج واحد متكامل للتعامل مع الصور الرقمية، وأطلقا علية اسم Display ، وكان ذلك أول برنامج متكامل للتعامل مع الصورة، وفى العام الثانى قاموا بتطوير البرنامج وأطلقا عليه اسم image pro .
 
بحلول عام 1989 أتفق جون وروك وتشارلز جستك أصحاب شركة Adobe مع جون جلن وتوماس جلن أصحاب برنامج Image Pro على شراء البرنامج بشرط أن يعمل الأخوان فى شركة Adobe مع مجموعة من أمهر مبرمجى العالم كمستشارين بعد تغيير اسمه إلى

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator