أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 3:46 صباحًا

تخليدا لـ”اليوم الوطني للأحياء الجامعية”، الذي يوافق الـ16 من مارس من كل سنة

بتاريخ 20 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
تخليدا لـ”اليوم الوطني للأحياء الجامعية”، الذي يوافق الـ16 من مارس من كل سنة

دعت هيئة الكتابة العامة للتنسيق الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، المنظمات الحقوقيّة إلى زيارة الأحياء الجامعية للوقوف على وضعيتها، التي وصفتها بالمزرية و”المفتقرة للشروط والمقومات المتعارف عليها دوليا”.

التنسيقية الطلابية المقربة من جماعة العدل والإحسان، قالت في بلاغ توصلت به هسبريس، إن الدولة مستمرة في “سياسة اللامبالاة.. وما أسفرته من تفقير واحتقان اجتماعي”، منددة في الوقت نفسه بمنع الأنشطة الطلابية في تلك المؤسسات الجامعية.

وأطلقت الكتابة العامة حملة أسمتها ” أنصفوا القاطنين”، تخليدا لـ”اليوم الوطني للأحياء الجامعية”، الذي يوافق الـ16 من مارس من كل سنة، متحدثة عن الاستجابة لـ14 ألف طلب للسكن، من أصل 44 ألف طلب، حسب تصريحات رسمية، وهي “نسب جد متدنية، بغض النظر عن طريقة الانتقاء ومصداقيتها”.

وشدد المصدر على “هشاشة البنية التحتية وعدم أهلية بعضها للسكن”، فيما يخص “المطاعم ولا المستوصفات ولا الصيدليات المستعجلة والحمامات ومكتبات التحصيل”، وهو ما وصفه بـ”الواقع الموبوء”.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator