أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 3:48 صباحًا

تشجيع مبدعي الفيلم التلفزيوني على العطاء والمنافسة

بتاريخ 20 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
تشجيع مبدعي الفيلم التلفزيوني على العطاء والمنافسة

 أعلن منظمو مهرجان مكناس للفيلم التلفزيوني ، مساء اليوم الجمعة بمكناس، أن النسخة الثالثة من هذه التظاهرة الفنية، التي ستحتضنها دار الثقافة محمد المنوني من 14 إلى 19 مارس الجاري، تتميز بتكريم الفنان مصطفى الداسوكين والفنانة خاتمة العلوي كوجهين تلفزيونيين أغنيا الساحة الفنية المغربية بالكثير من الإبداعات المتميزة التي تركت بصمات في تاريخ الإنتاج التلفزيوني المغربي.

وأكد المنظمون ،خلال لقاء صحفي، أن الهدف من هذه التظاهرة الفنية هو تشجيع مبدعي الفيلم التلفزيوني على العطاء والمنافسة، مشيرين إلى أن هذه التظاهرة تكرست  ، منذ نسختها الأولى، كظاهرة “متفردة” في المشهد  السمعي البصري المغربي تحتفي  بالإنتاج الدرامي التلفزي.

وأبرزوا أن هذه الدورة ستشهد مسابقة رسمية بين عشرة أفلام من إنتاج القناتين الأولى والثانية وهي “الصرخة الأخيرة” و “أنا نورا أولا” و “عرس الديب” و “بوغابة” و “حب وغضب” و “الطريق” و “أمواج قصيرة” و “السكوت القاتل”  و “لطيفة بعد الوظيفة” و  الطعم” ، إضافة إلى مشاركة فيلم “صمت البوح” من دولة الإمارات العربية المتحدة كضيفة شرف لهذه الدورة والذي سيعرض لأول مرة.

وستعرض الأفلام المشاركة في المسابقة على لجنة تحكيم تضم في عضويتها الفنانة نعيمة المشرقي (رئيسة اللجنة) والمخرج نورالدين الخماري والممثلة فاطمة خير والسيناريست عبدالإله الحمدوشي.

وفضلا عن عرض سلسلة من الأفلام التلفزيونية المغربية ، يتضمن برنامج هذه الدورة تنظيم ندوة حول “الإنتاج الوطني ما بعد دفاتر التحملات” وكذا مائدة مستديرة حول “الإنتاج الدرامي المشترك : قنوات أبوظبي نموذجا”.

ويشار إلى أن هذه الدورة تنظمها جمعية العرض الحر بشراكة مع مجلس جهة مكناس تافيلالت? والجماعة الحضرية لمكناس والقناتين الأولى والثانية،  بمساهمة من وزارة الاتصال والقناة الأمازيغية. 

 

 

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator