أخر تحديث : الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:28 صباحًا

جماعة العدل والإحسان تعد العدة للتصعيد في القادم من الأيام

بتاريخ 25 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
جماعة العدل والإحسان تعد العدة للتصعيد في القادم من الأيام

يبدو أن جماعة العدل والإحسان تعد العدة للتصعيد في القادم من الأيام ، بعد الحركات التسخينية التي تقوم بها بالعديد من ربوع المملكة ، عبر رص الصفوف وتعبئة القواعد ، وتجلى ذلك واضحا بمدينة وجدة ، حيث تسود حالة من الإستنفار في صفوف الجماعة المغضوب عليها .
حيث شهدت جميع مقرات الجماعة التي توجد في ملكية قيادات الجماعة بالمدينة الألفية اجتماعات قوية لأنصار الجماعة وخصوصا الشباب منهم ، وكان الإجتماع الأبرز ذاك الذي احتضنه منزل الأمين العام للجماعة محمد العبادي بحي بنخيران ، والذي يقيم فيه حاليا نقيب الشعبة بالجماعة البشير عبيدي .
وقد فسر العديد من المتتبعين الأمر باستعداد الجماعة للعودة إلى الشارع ،عبر التحالف مع اليسار الراديكالي من بوابة 20 فبراير ، بعدما نضجت في نظرها كل الظروف لإستغلال الوضع الإجتماعي المحتقن على حد قول أحد المتتبعين .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator