أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 3:41 صباحًا

خروج أحمد أسطيب وإبنه بكفالة بعد أن تم إعتقالهم السبت فاتح مارس بتهمة التهرب الضريبي

بتاريخ 19 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
خروج أحمد أسطيب وإبنه  بكفالة بعد أن تم إعتقالهم السبت فاتح مارس بتهمة التهرب الضريبي

خرج الحاج أحمد أسطيب وإبنه محماد أسطيب بكفالة بعد أن تم إعتقالهم السبت فاتح مارس بتهمة التهرب الضريبي وهو ما كنا نكشفه ونصدح به ،وطبعا تلك العائلة الأسطيبية هم أصحاب شركة مقاهي صحارى المنتجة للقهوة (أسطا) والشاي (البلار) وتلك منتوجات مشكوك في جودتها خصوصا هناك معلومات من مقربين منهم تفيد كون هناك شاحنات تصل قبل الفجر للشركة محملة بالشريحة (الغاملة) للشركة ،فيما يستعملونها (الله أعلم؟؟)..

كان خروج الحاج وإبنه الحجاج من ذاك العجاج  حتى يتمكنوا من حظور سباقهم بتارودانت الذي ينظمونه كل سنة وقد كان مبرمجا يوم 9 مارس،وعدم حظورهم سيجعل صورتهم تسقط أمام أهل تارودانت وهم العائلة المعروفة بالمنطقة من أعيانها والحاج أحمد فيها  كان أهلها يرونه كالحاج متولي في أيامه،إلا أنه بعد خروجه بالكفالة وجاء عند أهل تارودانت ،أنكر أنه كان معتقلا وذهب يستدعي كل أعيان المنطقة وناسها ليحظروا لسباقهم الذي ينظمونه كل سنة ..طبعا الأعيان والناس لأول مرة لم يستجيبوا لدعوتهم ،إذ لا حظوا بأن إعتقاله صحيح لكونهم لأول مرة لم يحظروا كعادتهم كل سنة قبل السباق بأسبوع وأسبوعين وهم يتفطحون وينشرون لوحاتهم الدعائية..فلم يحظروا بهذه الدورة التي نظموها حتى لم يبقى للسباق إلا  4 أيام..ومازال أسطيب لم يعلموا أن أهل تارودانت علموا بأنهم من العصابات التي نهبت المغرب إلى جانب مافيا حيم مصطفى وبلقاسم لغدايش المحكوم عليهم بالسجن (ونحن لدينا عنهم كل ما يخص ملفاتهم المتورطين فيها،وسننشرها في حينها عندما سيصل كونان لبابهم) ..وقد شكلوا مؤسسة أسطا للأعمال الإجتماعية والفنية والثقافية والرياضية (جمعوا كلشي) شكلوها للتغطية عن أعمالهم المنافية للقانون منها التهرب الضريبي ومنها الإختباء للإبتعاد عن أعين السلطة بخصوص أملاكهم التي نهبوها بعد أن إشتروها من أعضاء المافيا حيم وبلقاسم لغدايش وشركة فولفو أكبر شاهد ..

تم تنظيم السباق هذه السنة بتارودانت ووزعوا على الحظور أقمصة خضراء فصاروا يظهرون كالجراد بتلك الرقعة الضيقة التي تم منحهم أياها وكانت دورة لا كل الدوراة فلقد تم منعهم من نشر إعلاناتهم ولم يتم منحهم سوى مدخل المدينة ومساحة صغيرة ولم تحظر المنابر الإعلامية المعتادة بالرغم من الرشاوي التي منحوهم إياها (أسطيب) ليلة الندوة الصحافية ..والكل حاضر أو خايف ،لم يحظر حينها سوى الفقيهين السوسي (الحاج الطيب الهوزالي) ،وفقيه أخر الزمان (أحمد المودن) الذي يملك فيلا فخمة وترك الدين وتبع وسخ الدنيا،وإستغل الدين ليجعل كل تجار الجنوب يدخلون لحزب الأصالة والمعاصرة،فقيه أوحاضي بلغتو وهو الفقيه الخطير بمعادلة فقهاء ولكن (…)، هؤلاء http://marocnews24.com/imagesnews/1394593097fokhaa.jpgالفقهاء هم الذين يقال لهم (الفقيه لي نتسناو براكتو دخل للجامع ببلغتو) وهم طبعا فقهاء أسطيب يحللون له ويحرمون، وهم فقهاء مافيا حيم وبلقاسم …والحاج طيب والذي لا يعرفه فهو معروف بدجال أهل سوس وهو يدعي المداوات باللمس فقط مع أنه لم يداوي حتى نفسه من مرض النفاق فهو يجب وضعه في متحف خاص وإقفال منظمة الصحة العالمية لأنه هو لوحده منظمة بمجرد لمسه للمريض (إيتشافا) قلة ما يدار أوصافي..وكتابه (فوح الطيب) أكبر دليل على مهاتراته فهو فقيه خاص بالحاج أحمد أسطيب (أوحجاباتو) لاتفارق الحاج وأولاده حتى تحميهم من السلطة ويقول لهم الهزالي إفعلوا كل شئ فأنا قاديت ليكم الضربة لي شافكم لن يحاسبكم..لكن حجابات الفقيه (الطيب الهوزالي) هذه الأيام لم تنفع لا حيم ولا بلقاسم ولا عصابته والذين كانوا هم أيضا لايفارقون (حجاباتو) ،أما الفقيه (البوكوص) الذي ينتمي للأصالة والمعاصرة (أحمد المودن) فذاك قصة لوحده وهو أيضا من فقهاء العائلة المحترمة جدا تلك ولا أحد ينسى حينما أمره الحاج أحمد أسطيب في 2011 بجمع كل الفقهاء بدعوى تلاوة القرأن بالقصر الملكي وأخدهم (المودن) وهم لايعلمون بعد أن جمعهم بسيارات كالجمال ووجدوا أنفسهم يواجهون الشرطة وهرواتها وكان ذلك بأمر من الحاج أحمد أسطيب والذي يعتبر من الممولين لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة تارودانت ليس حبا في الحزب بل ليفعل مايريد ولا أحد يتكلم معه بعد أن يكون تحت غطاء حزب شكله صديق الملك..وطبعا فحظور المحامي المخضرم (وهبي عبد اللطيف) عن حزب التراكتور وهو رئيس لجنة العدل في البرلمان  بالسباق أكبر دليل على الحب الذي يجمع زرقة الحزب بقهوة أسطيب ،وطبعا وهبي http://marocnews24.com/imagesnews/1394593096astawahbi.jpgالمحامي فهو كان إلى جانب المحامي طبيح والذي عمات ليه الذبانة وذهب للدفاع عن مدير الديستي الحموشي بفرنسا في الشكاية العار التي رفعها ناس هم مجرمون ،وطبيح لايعلم أن ذهابه سيزيد الأزمة أكثر مما سيحلها..طبعا كان وهبي لجانب طبيح في الدفاع عن رئيس مافيا العقار والمجرم الدولي (حيم مصطفى) وقد بعث مذكرة دفاع عن العصابة مع أن القانون يمنعه من ذلك لكونه رئيس لجنة العدل بالبرلمان..فما الذي جعل حبه يقع على أسطيب الصديق الحميم لعضو المافيا بلقاسم لغدايش (ترقبوا ذلك في سلسلة كونان) ،وطبعا حتى لا ننسى فإبن بلقاسم لغدايش الذي نهب نصف المغرب (محماد) فهو سيحظر يوم الخميس لزيارة موسم (الزاوية الصالحة للا تاعلات) بشتوكة أيت باها ،وسيحظر  من منزل والده النصاب المعتقل البعيد ب 20 كلم على منطقة (بيوكرا) وسيحظر للموسم حيث سيوزع صداقة وقد إستدعى كل فقهاء سوس ومنهم (الفقيه الطيب الهوزالي) ،وطبعا الصداقة خارجة من الحبس وهي من الأموال المشفورة فهل سيقول الفقهاء السوسيون الحاضرون يوم الخميس 20-03-2014 بأنها لاتجوز ووجب إرجاع الأموال لأصحابها والتي كتب منها بلقاسم لغدايش لأولاده في إسمهم قبل دخوله للسجن ،وبأن حجباتهم لم تعد تنفع وذهبت بركتها..كما ذهبت بركة كهنة المعبد أيام سيدنا يوسف عليه السلام …(وباركا مابقا لاحجبات لا بلاغي لا سباق لي دا شي حاجة إردها،خلصوا فلوس الدولة أو ردوا لي نهبتوا من أراضي للناس في تارودانت والدار البيضاء.. أو كل واحد فيهم غينوض صباح وإيجري غابوحدوا، الجرادي عطا الله…)..

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator