أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 2:52 مساءً

شدد البريديون في بلاغهم بضرورة توفير الموارد البشرية الكفيلة بالحد من الوضعية التي اعتبروها لا إنسانية

بتاريخ 24 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
شدد البريديون في بلاغهم بضرورة توفير الموارد البشرية الكفيلة بالحد من الوضعية التي اعتبروها لا إنسانية

عمم بريديو فرع الناظور والدريوش من الجامعة الوطنية للبريد واللوجيستيك المنضوون تحت لواء نقابة الاتحاد المغربي للشغل بلاغا، تم إرسال نسخة منه إلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وعامل إقليم الناظور، والمدير العام للبريد، والمدير العام للإدارة الجماعية للبريد بنك، يطالبون من خلاله بإيجاد حلول للمشاكل التي يعانيها المشتغلون في القطاع.

وقد شدد البريديون في بلاغهم الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، بضرورة توفير الموارد البشرية الكفيلة بالحد من الوضعية التي اعتبروها لا إنسانية ولا صحية التي توجد عليها بعض مكاتب جهة الريف، و التي سبق للإدارة أن التزمت بإيجاد حل لها، مؤكدين أن الوعود لم تنفذ لحد الآن من طرف الإدارة الجهوية للأنشطة البريدية، التي قدمت تبريرات غير منطقية ولا مقبولة لعدم تلبية ما سبق أن تم الوعد به.

وأضاف البريديون ” نعاني من نقص عدد الوكالات في مدينة الناظور والدريوش، وتوزيعها تماشيا مع التوسع العمراني المتزايد الذي تشهده المدينتين، حيث يضطر المستخدمون والمستخدمات في وكالات بريد بنك إلى تغطية أكثر من شباك لتلبية طلبات الزبائن، هذا الأمر الذي يتسبب في إرهاق نفسي وبدني وكذلك فكري، وبالتالي تنعدم الظروف الصحية والنفسية المساعدة على تقديم الخدمات للزبناء ناهيك عن تكدس الزبناء وانتظارهم لمدة طويلة في قاعة الإنتظار، فهل بهاته الطريقة نحترم زبنائنا و نوفر لهم ما يمكن أن يجدوه في مؤسسات أخرى؟ إنه العبث والاستهتار بمصالح المواطنين والزبناء”.

ويطالب المشتغلون بالقطاع بضرورة توفير الحماية والأمن لمستخدمات ومستخدمي وكالات البريد بنك، وتوفير كاميرات المراقبة التي لم يتم إصلاحها بعد تعطلها لمدة تفوق سنة، معتبرين ذلك خطرا خصوصا في مجال المعاملات المالية التي تبقى خارج المراقبة.

 

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator