أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 2:57 مساءً

شكل محمد الوفا، الوزير الاستقلالي المنشق، أحد المحاور الرئيسية في اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال والذي عقد يوم أمس بالعاصمة الرباط.

بتاريخ 25 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
شكل محمد الوفا، الوزير الاستقلالي المنشق، أحد المحاور الرئيسية في اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال والذي عقد يوم أمس بالعاصمة الرباط.

شكل محمد الوفا، الوزير الاستقلالي المنشق، أحد المحاور الرئيسية في اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال والذي عقد يوم أمس بالعاصمة الرباط.

أعضاء اللجنة قرروا الوقوف بجانب زميلهم عبد الله البقالي في حربه التي يخوضها بالوكالة عن حزبه ضد غريمهم الوفا، خاصة بعد أن تطورت الأمور بينهما إلى تبادل الاتهامات بالفساد.

الاستقلاليون اعتبروا أن بن كيران يستعمل الوفا في صراعه ضد حزب الاستقلال نظرا لمعرفة وزيرهم السابق بخبايا وأسرار قياديي الحزب، وهو الأمر الذي لن يغفروه له ، وبالتالي فقرارهم كان عدم التزام الصمت وخوض الحرب القذرة.

وهكذا فمن المنتظر أن تشهد الأيام القادمة مجموعة من المفاجآت والتي ستعري في الغالب كلا الطرفين.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator