أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 2:59 مساءً

كشفت دراسة علمية حول التأثيرات البيئية لاستعمال المبيدات في القطاع الفلاحي في منطقة الغرب الشراردة بني احسن عن معطيات خطيرة بشان التاثيرات المحتملة على صحة الإنسان

بتاريخ 26 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
كشفت دراسة علمية حول  التأثيرات البيئية لاستعمال المبيدات في القطاع الفلاحي في منطقة الغرب الشراردة بني احسن عن معطيات خطيرة بشان التاثيرات المحتملة على صحة الإنسان

كشفت دراسة علمية حول  التأثيرات البيئية لاستعمال المبيدات في القطاع الفلاحي في منطقة الغرب الشراردة بني احسن عن معطيات خطيرة بشان التاثيرات المحتملة على صحة الإنسان، بعدما أبانت التحليلات التي أجراها فريق البحث عن ارتفاع نسبة استعمال بعض المواد الكيميائية، مقارنة مع النسبة المسموح بها من طرف منظمة الصحة العالمية ومنظمة التغذية والزراعة.



وتوضح يومية “المساء” في عددها ليوم غد الثلاثاء، حسب الأستاذ محمد الفخاوي الباحث في المعهد العلمي في الرباط، أن التحليلات التي تم إجراؤها في  إطار دراسة”النظم الإيكلوجية والتدبير المستدام للموارد المائية”، أبانت أن بعض المبيدات التي يتم استعمالها يمكن أن تتسبب في أمراض كبدية وتسممات تصيب الجهاز العصبي.



كما أظهرت خلاصات الدراسة ذاتها، أن تحليل المعطيات المتوفرة في منطقة الغرب نموذجا، أظهرت بجلاء أن النقطة الأكثر تعرضا للتلوث بالمبيدات هي المنطقة الساحلية، وبشكل أدق المياه الجوفية للمنطقة الساحلية التي يتم استعمالها للسقي وايضا كمياه للشرب وذلك بسبب تسرب كميات مهمة من المبيدات لإعماق الأراضي الفلاحية، وبالتالي تلويث المياه الجوفية.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator