أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 2:57 مساءً

نشر البقالي، على صفحته الفايسبوكية، جردا بممتلكاته منذ كان صحفيا في جريدة العلم إلى أن صار برلمانيا عن حزب “الميزان”، سرد فيه بعض مقتنياته من شقق وبقع أرضية، مؤكدا أنه قام بالتصريح بممتلكاته من باب الشفافية

بتاريخ 26 مارس, 2014 - بقلم fouzia elgoualali
نشر البقالي، على صفحته الفايسبوكية، جردا بممتلكاته منذ كان صحفيا في جريدة العلم إلى أن صار برلمانيا عن حزب “الميزان”، سرد فيه بعض مقتنياته من شقق وبقع أرضية، مؤكدا أنه قام بالتصريح بممتلكاته من باب الشفافية

 

يبدو أن “موضة” التصريح بالممتلكات الخاصة اجتاحت بعض سياسيي المغرب، فبعد نشر وزير الحكامة والشؤون العامة، محمد الوفا، لممتلكاته من عقارات وسيارات ومداخيل منذ كان طالبا، استجابة لدعوة البرلماني عن حزب الاستقلال، عبد الله البقالي، بادر هذا الأخير بدوره على نشر ما قال إنها ممتلكاته.

ونشر البقالي، على صفحته الفايسبوكية، جردا بممتلكاته منذ كان صحفيا في جريدة العلم إلى أن صار برلمانيا عن حزب “الميزان”، سرد فيه بعض مقتنياته من شقق وبقع أرضية، مؤكدا أنه قام بالتصريح بممتلكاته من باب الشفافية، باعتبار أن لا شيء يلزمه بنشر ممتلكاته لكونه لم يشتغل يوما في القطاع العام”.

وهذا نص بيان البقالي الذي يتضمن التصريح بممتلكاته:

وإن كان لا يوجد هناك ما يلزمني بنشر ممتلكاتي لأنني لم أشتغل يوما في القطاع العام، ولم يكن لي أي احتكاك بالمال العام ، فإنني في إطار الشفافية أصرح بممتلكاتي كاملة:

التحقت بالعمل في مكتب تنمية التعاون الذي كان آنذاك تابعا لوزارة التخطيط مباشرة بعد حصولي على الإجازة في الصحافة وعلوم الإخبار من معهد الصحافة في تونس سنة 1985 في إطار الخدمة المدنية، بعد ذلك التحقت للعمل بجريدة العلم باقتراح من الأستاذ امحمد بوستة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وبدأت العمل بأجر يساوي 2500 درهم، وانتقل الأجر إلى 3000 درهم في بداية التسعينيات.

وحينما التحق الوفا وعين مديرا عاما لشركة الرسالة كان أجري 5000 درهم وليس 3000 كما ادعى ذلك، بيد أن الأستاذ الوفا كان يتقاضى 50000 ألف درهم و كان يحصل على تقاعد البرلماني، والخطير أنه كان يحصل على راتب الأستاذ الجامعي في حين لم يكن يلتحق بعمله الجامعي، وليحسب من يعرف عمليات الجمع والطرح.

الآن أقطن شقة بالهرهورة اقتنيتها بقرض على مدى 15 سنة، وكنت قد اقتنيت شقة بحي كيش لوداية سنة 2005 بقيمة 54 مليون استلفت من العائلة 100 ألف درهم، وتحديدا من صهري بالقنيطرة وأستأذنه فتنشر لسر أنه منحني المبلغ مودعا لديه من مال شقيقته، ولم ارجع له المبلغ إلا حين توصلت الزوجة بمبلغ مالي بقيمة ثمانية ملايين سنتيم مما كان قد تراكم من مستحقات ترقيتها من السلم التاسع إلى السلم العاشر.

وحصلت على الباقي بواسطة قرض بقيمة 350 ألف درهم وهي الشقة التي بعتها سنة 2009 بقيمة مليون درهم و18 مليون سنتيم، وبهذا المبلغ ساعدت والداي على اقتناء شقة بالعرائش ، الوالدان طيلة أكثر من 50 سنة وهم يكترون شقة وقررت أن أشعرهم أنهم يملكون مسكنا لهم بالمدينة وأنا معتز بإسعاد والداي، وما تبقى من المبلغ زدته على قرض حصلت عليه من البنك الشعبي بشارع علال بن عبدالله بالرباط بقيمة مليون درهم واشتريت شقة الهرهورة مساحتها م 154 متر مربع، وأدفع 9150 درهم شهريا للبنك لمدة 15 سنة وهي التي أقطنها اليوم.

قبل حوالي ست سنوات كنت قد اقترضت من صهري المحامي بالقصر الكبير مبلغا ماليا اقتنيت به قطعة أرضية بمساحة 120 متر بقيمة عشرة ملايين سنتيم، ولازلت أسدد له الأقساط إلى الآن.

وأملك شقة مساحتها 60 متر اشتريتها من شركة الضحى موجودة بضاحية طنجة بقيمة 20 مليون سنتيم لا زلت أسدد أقساطها لأحد أفراد العائلة.

أرأيتم أني لا أملك فيلا في حي الرياض مساحتها 1100 متر و لا شقة بحي أكدال و زوجتي سيدة تعليم في السلم الحادي عشر تشتغل بإحدى المؤسسات التعليمية بالرباط.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع مشروعي

جريدة الحقيقة

↑ Grab this Headline Animator