عامل يتخلص من عشيقته للزواج بأختها والعشيقة الاخرى تفضح أمره | مطلقات و ارامل و بنات جادات للتعارف و الصداقة و الدردشة

عامل يتخلص من عشيقته للزواج بأختها والعشيقة الاخرى تفضح أمره

تمكن ضباط مباحث مديرية أمن الجيزة، من كشف التفاصيل الكاملة للجريمتين اللتين اعترف بهما سفاح بولاق الدكرور مؤخرا.

حيث تبين أنه قتل فتاة، تبلغ من العمر 25 عاما، عاملة بمكتبة خاصة به، ومقيمة بنطاق دائرة قسم الأهرام، شقيقة إحدى زوجاته، وقرر المتهم بسابقة ارتباطه في غضون شهر فبراير عام 2015 بعلاقة مع المجني عليها قبل زواجه من شقيقتها إبان عملها طرفه، ومع اقتراب موعد عقد قرانه على شقيقتها هددته بفضح أمره، فعقد العزم على التخلص منها وقتلها.

أضاف المتهم بقيامه باستدراج المجني عليها إلى شقة مواجهة للشقة التي دفن فيها جثتي زوجته وصديقه بها وقام بخنقها ودفنها بملابسها بإحدى غرف الشقة، وأوهم أهلها بهروبها والسفر خارج البلاد مع أحد الأشخاص للعمل بمجال التمثيل والإعلانات، فلم يقوموا بتحرير محضر بغيابها.

واعترف بالجريمة الرابعة، وهي قتل فتاة 33 سنة عاملة بمحل أدوات كهربائية يمتلكه ومقيمة بدائرة قسم أول المنتزه بالإسكندرية، ووعدها بالزواج وحصل منها على مبلغ 45 ألف جنيه قيمة بيع شقة ملكها، وعند إلحاحها في استعادة المبلغ أو إتمام الزواج استدرجها إلى مخزن بمنطقة العصافرة بزعم إعطائها بضاعة بقيمة المبلغ، وقام بخنقها ودفنها بملابسها داخل المخزن.

وتبين أن المتهم تزوج 7 مرات على فترات متباعدة، وأن الضحيتين الجديدتين، الأولى سيدة على صلة قرابة بإحدى زوجاته، والضحية الأخرى لفتاة كانت تعمل لديه في الإسكندرية، وقام بدفنهما على طريقة “ريا وسكينة” في منزله بذات الطريقة التي اتبعها في دفن جثتي زوجته وصديقه منذ 5 سنوات، ويواصل فريق من مباحث الجيزة بقيادة اللواء عاصم أبوالخير، مدير المباحث الجنائية، مناقشته حول كيفية تنفيذ تلك الجرائم وتوقيتها، وما إذا كان ارتكب جرائم أخرى من عدمه.

شاركنا برأيك